• ٢٩ آذار ٢٠٢١
  • أول نشر (لم يحدد)
  • تركيا
  • 1977
استثمارات عربية في تركيا وأرقام ضخمة.

الأسباب التي تدفع العرب للاستثمار في تركيا.

 تركيا تمثل بيئة استثمار مثالية للعرب بالنظر إلى كونها بيئة آمنة ومستقرة وقريبة من الدول العربية ومن الأسواق العالمية لتصبح هذه الشركات جسر تواصل بين الدول العربية والتجارة الدولية.


العرب الأكثر شراء للعقارات التركية،

فقد أصدر المعهد الإحصائي التركي أرقام الإسكان الشهرية، حيث أن العراق في المرتبة الأولى.
فقد اشترى العراقيون حوالي 18% من بين 143 ألف منزل تم بيعها للأجانب في الفترة 2015-2019،

يليهم الإيرانيون والسعوديون بنسبة 9% لكل منهما، والروس بنسبة 5% والكويتيون والقطريون والإماراتيون بأقل من 5% لكل جنسية.

وكانت قيمة الصفقات بـ 52 مليار دولار في الفترة 2003-2019، بمتوسط ثلاثة مليارات دولار في السنة المالية الواحدة.

البنك المركزي التركي: حصة دول الخليج باستثناء البحرين بنحو 9%، من إجمالي الاستثمارات المباشرة في تركيا والبالغة 133 مليار دولار اعتبارا من عام 2018.

وتشير بيانات رصدتها وكالة الأناضول إلى أن الدوحة تعتزم إطلاق استثمارات جديدة في تركيا بقيمة سبعة مليارات دولار ستتركز في مجالي العقارات والصيرفة.

وفيما يتعلق بالإمارات، فقد رفعت حجم استثماراتها المباشرة من خمسة ملايين في النصف الأول من عام 2018، لتصل إلى 27 مليونا خلال الفترة نفسها من عام 2019. وبلغ حجم التبادل التجاري بين البحرين وتركيا ثلاثمئة مليون دولار خلال العام الماضي.

اما السعوديين بلغت حصتهم في سوق الأوراق المالية التركية 2.4%، في حين تتراوح الحصة الكلية لدول مجلس التعاون الخليجي في سوق الأوراق المالية التركية حول 7%.

وتقدر التوقعات الحكومية التركية بلوغ حجم التجارة بين أنقرة والدول العربية، سبعين مليار دولار خلال العام الجاري.


الوسوم



التعليقات

    • الأن
المقال التالي