• ٢٨ أيار ٢٠٢١
  • أول نشر (لم يحدد)
  • تركيا
  • 516
معايير الأبنية المقاومة للزلازل في تركيا

بسبب الطبيعة الجغرافية لهضبة الأناضول في تركيا فمن المعروف تعرضها للعديد من الزلازل على مر الزمن ما جعل الحكومة التركية تصدر قرارات تتحدث باستمرار وفق التطور الهندسي لإنشاء أبنية أكثر أمان كما ألزمت كل مالكي العقارات في الأراضي التركية بضريبة التأمين الإلزامية ضد الزلازل التي يتم من خلالها تعويض الأضرار المادية الناتجة عن الزلازل ويشمل هذا التأمين أقسام المنزل الرئيسية، من أساسات، وجدران رئيسية وفاصلة والجدران ، بالإضافة للسقوف والأرضيات و الأدراج والمصاعد, ويتم تسديده على شكل ضريبة سنوية تعرف باسم DASK, وعادة ما يتم حساب هذه الضريبة بدولارين لكل متر مربع واحد يتم تسديدها بشكل سنوي مع الضرائب العقارية الأخرى. بفضل هذه الإجراءات لم يتسبب زلزال 2019 بأي خسائر بشرية برغم أن قوة الزلزال بلغت 5.8 على مقياس ريختر.

تصميم الأبنية المقاومة للزلازل: 

تبدأ بالأساس القوي و التربة المتماسكة و تستبعد التربة الهشة والرملية حيث تُساهم متانة الأرض بشكل واضح في الحد من ارتجاج البناء وقت حدوث الزلازل. أما فيما يتعلق بالأبنية بداية يجب إتباع عدة قواعد رئيسية منها عدم تجاوز البناء ال50 م و عند تجاوز هذا الرقم يجب تزويد البناء بفواصل التمدد و الهبوط و الفواصل الزلزالية و ذلك لتجزئة طول البناء , قاعدة أخرى مهمة و هي أخذ أبعاد البناء من طول و عرض بعين الاعتبار إذ إن من المعروف أن المباني العرضية تكون أقل تأثرا بالزلازل من المباني الطولية. 

يرتكز تصميم الأبنية المقاومة للزلازل على ثلاث مرتكزات أساسية و هي:

  • دعم الحمل العمودي: و ذلك لدعم الأسقف و الجدران عن طريق ربط الجدران و الأرضية و السقف بمربع ثابت ليزيد من ثبات البناء أثناء الزلزال. 
  • مفاصل قوية: من المهم تزويد البناء بمفاصل قوية و متينة و مضغوطة بشكل كافي حتى تكون قادرة على تحمل الضغط , لذلك فهي تعتبر المكون الرئيسي في البناء الذي يتحمل العبء الأكبر أثناء الزلزال إذ إن ربط البناء بمفاصل متينة يجعل منه وحدة مُتماسكة لا تتفكك بل تنتقل تموجات الزلزال عبرها دون أن تؤثر بها. 
  • بالنسبة لناطحات السحاب: يجب أن يتم إنشاؤها على قاعدة عزل تتكون من أنظمة نابضات وأسطوانات مبطنة وكرات معينة و ذلك لامتصاص الصدمات الأرضية. 


التعليقات

    • الأن
مقالات ذات صلة
المقال التالي