• منذ ٨ أيام
  • أول نشر (لم يحدد)
  • تركيا
  • 176
هل الوقت مناسب لشراء عقار في تركيا

ما هو الوقت المناسب لشراء عقار في تركيا

تفكر كثيراً في الاستثمار العقاري في تركيا ، لكنّك تجهل الوقت المناسب و الوجهة الصائبة !

هل الاستثمار العقاري في تركيا مربح حالياً؟
يعد الاستثمار العقاري في تركيا بشكل عام ومهما كانت طبيعة الظروف الاقتصادية، غاية في الضرورة والمنفعة لما للعقارات في تركيا من دور كبير في تأمين المستقبل المالي، وكذلك يؤكد الخبراء أن الاستثمار العقاري أحد الركائز الأساسية للمحفظة الاستثمارية، ولذلك تعد الفرص الأنسب لشراء عقار في تركيا هي في ظل تذبذب الليرة التركية وعدم استقرارها، كما ويعد التضخم المالي وتدني مستوى الليرة التركية من أهم الحوافز والدوافع لشراء عقار في تركيا.  وعلى عكس مايتوهمه البعض بأن انتظار ثبات واستقرار الليرة التركية هو الوقت الأنسب لشراء عقار في تركيا، أوانتظار ارتفاع الليرة التركية وعودتها إلى طبيعتها

هل شراء عقار في تركيا قرار صائب في هذا التوقيت ؟ 
إجابة هذا السؤال لا ترتبط بالمال فقط بل هي مبنية على عدّة عوامل تلعب دورا فاعلا في اختيار تركيا كأحسن وجهة للاستثمار العقاري في العالم 
رغم متانة وقوة الاقتصاد التركي واعتباره ضمن المراكز العشر الأولى عالمياً. وفقاً للناتج المحلي وقوة التداولات الشرائية؛ مع ذلك فإن العملة التركية تشهد هبوطاً كبيراً في الآونة الأخيرة.
ونتيجة لهذا التدني المفرط في الليرة التركية، والتنبأ بالإرتفاع الوشيك في أسعار العقارات في تركيا في الفترة القريبة المقبلة. والذي ترجع أسبابه للزيادة الكبيرة في أسعار المواد الأساسية على الصعيد العالمي والمحلي. ونتيجة لزيادة الطلب الكبيرة في سوق العقارات في تركيا. مما شجع العديد من الأجانب والأتراك على حد سواء وخلق تنافسا وتسارعا في شراء العقارات. ونظراً لفروقات سعر صرف الليرة التركية أمام العملات الأجنبية، فقيمة الدولار مثلا كانت تساوي 9 ليرة تركية منذ أيلول 2021 أما الآن بتاريخ 11/01/2022 تساوي 13.88 ليرة.  كذلك الفرق هذا غطى المساحة التي خلقها التضخم المالي في سعر العقارات ، مع الأخذ بعين الاعتبار تأمين رأس المال وإيداعه في عملية (شراء عقار) مضمونة العائدات وهائلة الأرباح.  و لهذا نرى كيف زادت تداولات العقار بالنسبة للأجانب في تركيا، و شهدت مبيعات مضاعفة في بداية عام 2021 قياسا مع العام الفائت. وقد صرح مكتب الإحصاءات الأوروبية أنّ تركيا جاءت في المرتبة الأولى أوروبياً. بأعلى زيادة سنوية في أسعار الشقق في نفس الفترة التي خسرت الليرة التركية حوالي 22% من قيمتها.

وتقوم شركة تركي دار العقارية في انطاليا بجولات عقارية لمساعدة عملاءها في اختيار العقار المناسب كما وتقدم لهم التسهيلات الخدمية في مدينة انطاليا وتسير لهم المعاملات القانونية بمهنية وحرفية تامة. وبذلك توجه تركي دار العقارية في مدينة انطاليا المستثمر أو المشتري لاختيار العقار المناسب.  وذلك ضمن الشروط والرغبات التي يفضلها العميل 



التعليقات

    • الأن