لماذا التوجه الى انطاليا

  • 17 October 2016
  • تركيا

لماذا التوجه الى انطاليا

نتحدث هنا عن السياحه في تركيا فان انطاليا تتمتع بنصيب هام من بين المدن التركيه واقبال متميز.

هذه المدينه الجميله يفد اليها 10 مليون يعني ثلث السياح الذين يفدون الي تركيا باكملها وهذا عدد لايستهان بها، حيث تنبه العرب اخيرا لاهميه وجمال تلك المدينه بعد ان كانت رحلاتهم الي اسطنبول وايقنو مميزات مدينة انطاليا في عدم الازدحام وصفاء الهواء وسهوله التنقل والمواصلات ورخص الخدمات وجمال الشواطيء و المعالم السياحيه وفوق كل هذا احتوائها على عدد من الاطباء البارزين في شتى العلوم التي استقدمته خصيصا المستشفيات الاستثماريه لتحويل نشاط انطاليا السياحي الي نشاط علاحي سياحي هادف وبتوجيه من الحكومه التركيه ايضا، بالنسبه للمطار فانه قد حاز على جائزه افضل مطار لعام 2012 من حيث الخدمه المستمره وغزارة الرحلات الاتيه الى ومن انطاليا، شقق للبيع في انطاليا تركيا.

العوامل التي ساهمت بزياده التوجه للاستثمار العقاري في تركيا

قد تكون تركيا وصلت متأخرة بعض الشيء إلى حفل الاستثمار الأجنبي في العقار، ولكنها تبدو اليوم في موقع أقوى من كثير من أسواق العقار التقليدية، وهي مليئة بكثير من المزايا للمستثمر الأجنبي، مثل أسعارها الرخيصة شقق رخيصة في تركيا انطاليا لوجودها خارج منطقة اليورو، وساحلها الجنوبي الخلاب الذي يتمتع بالدفء والشمس الساطعة 300 يوم سنويا.

ومنذ فتحت تركيا باب الاستثمار العقاري للاجانب بلا قيود في العام الماضي، توسع هذا القطاع بنسب متضاعفة، ولكن العام الماضي شهد دخولا مكثفا من مستثمرين جدد من الشرق الأوسط، ساهموا في رفع أسعار العقار بنسبة ملحوظة، العقارات في تركيا انطاليا.

ودخل هؤلاء إلى السوق في الشهور الأخيرة فور تعديل القانون التركي الذي فتح باب الاستثمار العقاري في انطاليا تركيا لكل الأجانب على السواء بلا شروط للمعاملة بالمثل.

وحتى وقت قريب، كان شراء الأجانب للعقارات التركية مقيدا بكثير من العراقيل القانونية والعسكرية، على الرغم من أن القانون التركي ظل، منذ عام 1935، يمنح الأجانب حق شراء العقارات والأراضي في تركيا. وحتى شهر مايو (أيار) عام 2012، كان هذا الحق مشروط بمبدأ المعاملة بالمثل، فالدول التي تمنح المواطن التركي حق شراء العقارات في تركيا انطاليا فيها يحصل مواطنوها على حق شراء شقق وعقارات في تركيا. ولكن هذا الشرط ألغي بقانون سجل الأراضي الصادر في الثالث من مايو (أيار) عام 2012، الذي فتح آفاق الاستثمار العقاري للأجانب في تركيا بالمطلق، مع إلغاء شرط المعاملة بالمثل لتدخل تركيا بذلك إلى مصاف الدول الجاذبة للاستثمار العقاري بقوة.

والنتيجة كانت انطلاقة أسعار العقارات والشقق في انطاليا تركيا خلال العام الأخير بمستويات غير معروفة في معظم الأسواق الأخرى، حيث بلغت في آخر 12 شهرا وحتى شهر مايو (أيار) هذا العام نسبة 12.2 في المائة.

ومنذ أن بدأ البنك المركزي التركي في تجميع إحصاءات أسعار العقار في عام 2010، لم يقل معدل الزيادة السنوية في أسعار العقار عن 10 في المائة.

هذا على الرغم من التراجع النسبي في الإنجاز الاقتصادي في العقار التركي خلال العام الأخير.

وتشير إحصاءات وزارة البيئة والتخطيط المدني إلى أن هناك 14 ألفا و600 مستثمر أجنبي في العقار التركي، اشتروا فيما بينهم 13.5 ألف شقق في تركيا في العام الأخير حتى شهر مايو (أيار) عام 2013. وعلى قمة المستثمرين الأجانب يأتي العرب.

وما زال معدل الأسعار المعيشية في تركيا أقل من أوروبا بنحو 40 في المائة، شقق وعقارات رخيصة في انطاليا مما يتيح مستويات معيشية أفضل وأوفر وأكثر رفاهية.

إترك رسالة